فضل صيام ليلة النصف من شعبان 1445هـ والأدعية المستحبه بها

تبدأ ليلة النصف من شعبان لهذا العام 1445هـ من مغرب يوم السبت المُقبل الموافق 24 فبراير الجاري، وحتى فجر يوم الأحد 25 فبراير، وقد حثنا رسولنا الكريم علي اغتنام هذه الليلة واحياؤها والتقرب الي الله عز وجل فيها وقد اهتم علماء الأمة بها ايضًا ووردت العديد من الاحاديث عن فضل صيامها والتعبد بها، حيث شهدت هذه الليلة تحويل قبلة الصلاة من المسجد الأقصى إلى البيت الحرام، والتي احدثت فارقاً كبيراً في تاريخ المسلمين.

فضل التعبد في ليلة النصف من شعبان

قد ورد في فضل التعبد بليلة النصف من شهر شعبان احاديث عديدة، عن أمير المؤمنين على بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا نَهَارَهَا، فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِي فَأَغْفِرَ لَهُ؟ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ؟ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ؟ أَلَا كَذَا؟ أَلَا كَذَا؟ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ».

وعن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّ اللهَ تَعَالَى يَنْزِلُ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَغْفِرُ لِأَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ شَعَرِ غَنَمِ كَلْبٍ»، وقد أجمع علماء الفقه في الإسلام على فضل التعبد في هذة الليلة المباركة لما لها من الفضل، وزاد اعتناؤهم بها حتى أفردوا في فضلها وإحيائها وبيان خصائصها بأجزاء حديثية ورسائل.

أفضل الأدعية لإحياء ليلة النصف من شعبان

ويتبين من كلام العلماء المسلمين أنه لا توجد صفة محددة لإحياء ليلة نصف شعبان، لأن النصوص الخاصة بإحيائها جاءت مطلقة غير مقيدة بدعاء محدد، ولا بوقت دون وقت، فلا يجوز تقييدها وقصرها على بعض الأدعية دون بعض، أو بعض الأحوال دون بعض، أو بعض الأوقات دون بعض، وبحسب القاعدة المقررة في علم الأصول "أن المطلق يجري على إطلاقه حتى يأتي ما يقيده"

وأفضل الأدعية المستحبه في هذة الأيام المباركة "اللهم اني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي، اللهم بشرني بالخير في تلك الليلة المباركه كما بشرت يعقوب بيوسف عليهم السلام".

ومن الادعية المستحبه لهذة الايام "اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ، اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ".

فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ (يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ) إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ، اللهم بحق ليلة النصف من شعبان آتي نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها.

الشرق الأوسط شبيه الرئيس مُبارك
أسعار الذهب صيام الست من شوال
أسعار الكحك زكاة الفطر
كحك العيد Tecno Pova 6 Pro
Vivo T3 Infinix Note 40 Pro 5G
Infinix Note 40 Pro Plus Realme 12
منوعات